وزارة الإتصالات تفقدت أضرار الشبكة في مكان الإنفجارين وستوقف الفوترة والأنترنت عن المشتركين المتضررين لأسبوعين

بعد انفجاري الأمس في منطقة بئر حسن، قامت وزارة الإتصالات بشخص المدير العام للإستثمار والصيانة في الوزارة

ورئيس مجلس إدارة هيئة أوجيرو – مديرها العام بالوكالة الدكتور عبد المنعم يوسف على رأس وفد فني من الوزارة والهيئة بتفقد الأضرار التي أصابت منشآت الهيئة وأعمال الإصلاحات اللازمة لرفع الأضرار.

 

وبنتيجة الكشف تبين تضرر موزع  قريب من أحد التفجيرين يغذي 220 مشتركاً فضلا عن مرور شبكة رئيسية بسعة 1800 خط سيجرى الكشف عليها سريعا لإصلاح أعطالها. كما تضررت شبكات ثانوية لثلاثة أبنية محاذية لموقع الإنفجار تضم 60 خطا.

 وأعطيت التوحيهات للفرق الفنية لإصلاح الأعطال في مهلة أقصاها ثلاثة أيام فور سماح القوى الأمنية بمباشرة الأعمال. 

ويهم الوزارة أن تلفت المشتركين المتضررين في نطاق منطقة الإنفجار إلى أن هيئة أوجيرو ستوقف الفوترة عن الخطوط العادية واشتراكات الأنترنت السريع  DSL لمدة أسبوعين على أن يعاد العمل بالفوترة تدريجيا.

 وبالنظر لترك ساكني المنازل المتضررة لمنازلهم نتيجة الأضرار التي أصابتها وتفاديا لاستعمالها من غير أصحابها تم توقيف الإتصالات الدولية، إلا في حال طلب المشترك إعادة تشغيل الخدمة عبر حضوره شخصيا والتوقيع على تعهد بتحمله مسؤولية ذلك.

 

الوزارة في الصحافة